منتدى ارض الفيروز
السلام عليكم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتدي ارض الفيروز.المنتدى الرسمى لمحافظة جنوب سيناء
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. عزيزى المواطن .....نحن معك
اجعل من نفسك عين لكل مسئول
بالتواصل المباشر بلا حدود او عقبات فلنتواصل سوياً بلا حدود ولنفتح أبواب الحوار المباشر والبناء من اجل حل جميع مشاكلكم وأخذ مشورتكم فى كافه القضايا التى تهم المحافظه .



منتدى يهتم بكل ما يختص بمحــافظــة جــنوب سـيـناء
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولعوده الى موقع المحافظة
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
موعيد الاتوبيسات
ماهي التأمينات الاجتماعية وما المقصود منها ؟
قانون التامينات الجديد القانون رقم (135) لسنة 2010
كيفية حساب المعاش المبكر
تحميل كتب المنهج المصرى ترمين للصف الاول الابتدائى
الاسئلة الشائعة في الضريبة علي المرتبات
الصف الثالث الاعدادى لغة انجليزية ترم اول
تحميل كتاب Bit by Bit للصف الاول ترم 1 يشرح كتاب اللغة الانجليزية hand in hand
موقع وزارة المالية للتقديم الوظائف على الأنترنت حتى لمن سبق لهم التقدم بالورق
جريدة ارض الفيروز الطبيه
free counters
Free counters
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 حوار مع أبناء جنوب سيناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: حوار مع أبناء جنوب سيناء   الإثنين مارس 21, 2011 8:59 am


أبناء جنوب سيناء يأملون في مستقبل أفضل في ظل الثورة

صمتوا طيلة 30 عاما.. فضلوا خلالها البقاء بعيدا عن وسائل الإعلام وعدم سرد أى حقائق عن حياتهم الصعبة، وبرروا ذلك بخشيتهم من الاعتقال وتلفيق قضايا لأبنائهم.. فآثروا أن يعيشوا فى الجبال مهمشين ومحرومين ومهددين.

قالوا إن النظام السابق تعامل معهم بوصفهم إرهابيين ومصدر خطورة على الأمن القومى، لذا عزلهم وجردهم من كل حقوقهم، فلا وظيفة ولا تعليم ولا علاج.. قالوا لنا إن محافظة جنوب سيناء هى الوحيدة فى أحداث يناير التى لم تشهد تظاهرات أو اشتباكات وجرائم قتل وسلب ونهب، وبعد اختفاء الأمن تولوا حماية المرافق الحيوية والمنشآت السياحية وحرسوا المدقات الجبلية خوفا من تسلل عناصر مخربة.

أبدوا رفضهم لكلمة «بدوى» وفضلوا عليها «أبناء جنوب سيناء»، ومبررهم أنهم مصريون مع اختلاف القبائل والأصول، يقولون: «أبناء الوادى والدلتا شاركوا معنا فى تعمير سيناء، فلا فرق بين بدوى وحضرى، «الشروق» سلكت الطرق الوعرة واخترقت الجبال، وبعد رحلة استمرت ساعة بسيارة دفع رباعى، وصلنا إلى منطقة جبلية تبعد عن مدينة شرم الشيخ بنحو 10 كيلو مترات، كنا فى الخامسة عصرا، المكان عبارة عن بيوت شبه ريفية مشيدة بالطوب اللبن وبدون أى مرافق أو خدمات، ويعيش فيها نحو ألف أسرة.

كانت تتصف المنطقة بأنها «المدخل الرئيسى للإرهاب»، وبسببها أنشأ النظام السابق المتاريس الحديدية والأسوار العازلة ووضع السيارات المصفحة لمنع البدو المقيمين فى هذه المنطقة من الدخول إلى مدينة شرم الشيخ، إلا فى أوقات محددة حددها العادلى ورجاله عقب تفجيرات شرم الشيخ فى 2004.

كشفوا فى حوارنا معهم معاناتهم طيلة السنوات السابقة، وأسباب حالة العداء بينهم وبين نظام مبارك ووزير الداخلية السابق حبيب العادلى.. قالوا إن أحلامهم تنحصر فى وظيفة وحياة كريمة، تمنوا أن يأتى إليهم رئيس الوزراء الحالى ليرى بنفسه أوضاعهم المتردية، وأكدوا أنهم يدرسون تشكيل حزب سياسى وترشيح أحدهم لرئاسة الجمهورية لأجل «الاندماج فى الحياة السياسية والاجتماعية فى مصر»، على حد قولهم.

استقبلنا الشيخ ناصر التربانى فى مقعد بدوى بسيط للغاية مضاء بلمبة واحدة جلسنا حول كومة من النار للتدفئة من البرد الشديد، وتناولنا الشاى البدوى ثم بدأ الحديث.

فى البداية قال الشيخ حميد عواد بكل صراحة وحزم إن النظام السابق كان يصورهم باعتبارهم إرهابيين ومواطنين من الدرجة الثانية، وأنه السبب فى التفرقة بين البدوى والحضرى طيلة 30 عاما، يضيف: «حرمونا من الحياة البسيطة، فالأراضى مقصورة على المستثمرين، فمن حقهم أن يتملكونها، أما البدوى فليس من حقه أى شىء».

وتابع: «قدمنا طلباتنا إلى كل المسئولين الذين توافدوا على جنوب سيناء لسماعنا والتفاوض معنا، ولم نأخذ منهم سوى وعود كاذبة، فقد تقدمنا لمجلس مدينة شرم الشيخ لتقنين أوضاعنا مرات ومرات، ولكن الورق يلقى فى الزبالة ونعود لنفس النقطة وكأننا من كوكب أخر».

وطالب حميد الرئيس القادم لمصر بأن يذهب للجبال والأودية للقاء أبناء سيناء على الطبيعة حتى يرى بنفسه الحياة غير الآدمية التى يعيشونها وسط الجبال، وتساءل الشيخ: «هل يعقل أن يعيش مبارك فى قصر أفخم من قصور رؤساء العالم ونحن نعيش فى العشوائيات، رغم أننا لا نبعد عنه سوى بضعة كيلو مترات؟»

يقول سليمان فريج، من أبناء سيناء، «نعمل بالسفارى منذ عقود وهى مصدر دخل رئيسى لنا، ويعشقها السياح لأنها تستمر أياما فى الجبال وسط الطبيعة الخلابة، ولكننا حرمنا منها، فلم يعد ممكنا الخروج فى رحلة سفارى دون الحصول على موافقات عديدة، وإذا حصلنا على الموافقة تكون الرحلة ليوم واحد فقط، ولا نعرف لماذا؟ هل يخشى الأمن منا على السياح؟»، ثم يعود ويجيب: «السياحة هى مصدر رزقنا الرئيسى ولن نكون سببا فى أى حال فى قطع أرزاقنا».

ويبدو سليمان مدهوشا وهو يتحدث عن السور العازل الذى أمر الرئيس مبارك بتشييده حول المنطقة الجبلية التى تقع خلف شرم الشيخ، ويصفه بأنه أشبه بالسور الذى تقيمه إسرائيل لمنع الفلسطينيين من دخول الأراضى الإسرائيلية، يقول: «طالبنا الجميع بإزالة هذا الجدار الذى صورنا على أننا خطر ولا بد من عزلنا عن البقية، فيجب إزالة هذا السور فورا».

ويضيف محمد ضيف الله: «نحن نريد أن نعيش مثل باقى البشر، ونندمج فى المجتمع، ولكن الحكومات السابقة كانت تخدعنا، كانوا يقولون لابد من توطين البدو، وهذا كان مجرد شعارات وكلام دعائى، والدليل أن رئيس الوزراء الحالى لم يدل بأى تصريحات بشأن أبناء سيناء، سوى الإفراج عن المعتقلين، فيما تناسى بنود أخرى مثل حقنا فى فرص العمل والاستثمار، وأتمنى من رئيس مصر القادم والقوات المسلحة بالتحديد إقامة بيوت آدمية لنا وتمليكنا الأرض ومساعدتنا فى إقامة مشروعات زراعية وسياحية، فلماذا نعيش فى مناطق بلا خدمات ولا نستطيع أن نتملك أرضنا؟»

واتهم ضيف الله أعضاء مجلسى الشعب والشورى بالمحافظة بأنهم حققوا مكاسب شخصية، دون أن يستجيبوا لمطالب أبناء سيناء، وعن أجندتهم المقبلة بعد ثورة يناير يقول: «أبناء سيناء يحلمون بتأسيس حزب سياسى، ونعتزم ترشيح الشيخ حسين مدخل لمنصب رئيس الجمهورية حتى نؤكد للجميع أن من حقنا المشاركة فى الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية».

أما عودة سليمان فيقول إن البدو على مدار عقود طويلة عاملتهم الحكومات المتتالية للرئيس السابق مبارك بوصفهم «خونة وتجار سلاح ومخدرات»، لذا تم حرمانهم من دخول كليات الشرطة، أو التوظيف فى شركات البترول وغيرها من الوظائف المهمة، يضيف: «كل ذنبى أننى بدوى فهل هذا عدل.. العادلى ورجاله هم الذين يتاجرون فى السلاح والمخدرات ووثائق أمن الدولة التى تسربت منذ أسبوع أثبتت هذا».

ويطالب عودة بأن يتم النظر إليهم بأنهم آدميون من نسيج مصر، ومن حقهم الحصول على الامتيازات التى يحصل عليها أى مصرى، وعن واجباتهم فمن مهامهم الحفاظ على الأمن القومى، ومن جانبه يقول غريب حسان، عضو مجلس الشعب السابق، إن أبناء جنوب سيناء عانوا من الظلم والقهر طوال عهد الرئيس مبارك، ولم ينالوا حقهم رغم ما قدموه من تضحيات أثناء حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر، وأن الدولة تناست ذلك تماما، وكأن مجاهدى جنوب سيناء لم يقدموا شيئا لمصر، مشيرا إلى وجود فدائيين فى زمن الحروب لايجدون الآن سكن أو مصدر عيش، يضيف: «تقول الحكومة إن للبدوى واجب وطنى يتمثل فى حماية مصر من ناحية الشرق، وفى نفس الوقت تهين المشايخ والمجاهدين والمناضلين أمام الجميع، فكيف يتقبل الشباب البدوى الآن أن نقول له شيئا عن الانتماء وهو يرى المناضلين الذين قدموا بطولات تاريخية وهم متجاهلين بهذه الطريقة؟»

وفى زاوية أخرى قال غريب إن هناك آلاف الأفدنة التى تصلح للزارعة بتشى المحاصيل، ولا سيما القمح والزيتون والموالح، ورغم ذلك تركتها الحكومة مهملة دون أن تزرعها أو تقوم بتمليكها لآخرين، ويضيف: «الأمر الأغرب أن بعض أبناء جنوب سيناء لديهم مزارع مثمرة منذ عشرات السنين، ولكن الحكومة الحكومة تملكهم هذه المزارع دون سبب حقيقى، رغم أنه لو تمت زراعة هذه الأرض سيتحقق اكتفاء ذاتى لمصر فى مجال القمح، ولاسيما وأن الأرض صالحة والمياه متوفرة من السيول والأمطار».

وطالب حسان أن يصدر الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، قرارا بتملك أبناء سيناء لأراضيهم حتى يتحقق الانتماء فعليا على أرض الواقع، ويتساءل: «من منا يقبل أن يعيش فى بيت ليس ملكه، أو يزرع أرضا يتوقع أن تسحبها منه الدولة فى أى وقت».

وحمل صابر عشماوى، عضو مجلس الشعب السابق، المحافظون السابقون مسئولية تراكم مشاكل أبناء سيناء، فقد فشل كل المحافظين، على حد قوله، فى الانتهاء من تقنين الأوضاع وحصول أبناء جنوب سيناء على حياة كريمة ووظيفة فى قطاعات البترول أو القطاعات المختلفة التى تعمل على أرض المحافظة، وطالب بأن تتم محاسبة كل مسئول تقاعس عن حل المشاكل التى تفاقمت بقانون حق الانتفاع الذى ابتكره الدكتور أحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، مشيرا إلى أن إلغاء قانون حق الانتفاع، الآن، وقصره على المشروعات السياحية أمرا فى غاية الخطورة.

ومن جانبه اقترح الشيخ حربى التربانى أن يتم سحب الأراضى التى حصل عليها المستثمرون دون وجه حق وبسعر بخس، ومن بينهم جمال عمر وحسين سالم وغيرهم، على أن تتولى الدولة إعادة بيعها مرة أخرى بالسعر الرسمى، وأن تستخدم هذه الأموال فى عمل خدمات لأبناء سيناء، يقول: «المحافظة تحتاج مثلا إلى كليات ومعاهد متخصصة فى السياحة والبترول والزراعة، ولو تم عمل ذلك ستصبح سيناء من أفضل المحافظات المصرية انتاجا».

وانتقد التربانى الخدمات الصحية السيئة فى المحافظة، وعدم حصول أبناء سيناء على علاج جيد ومجانى، فيما دعا إلى حصولهم على فرص متساوية فى مجال السياحة والاستثمار، ويقول: «ليس مقبولا أن تكون إشغالات خليج نعمه محرمة على البدو، والشئ ذاته بالنسبة للمشروعات السياحية»، وبرر التربانى اتجار البعض فى تجارة المخدرات قائلا: «لم توفر الحكومة لأى بدوى حياة كريمة، فلا فرص عمل شريفة، ولا مشروع نكسب منه لقمة عيش، فماذا يفعل الشاب الذى يريد الحياة وتكوين أسرة؟»، ويضيف: «الحكومة مسئولة عما يحدث من بعض الشباب لأنها تجاهلتهم تماما على مدار 30 سنة، وصورتهم بأنهم إرهابيون».

وانتقد التربانى انتشار العمالة الأجنبية غير المرخصة فى جنوب سيناء فى الشركات السياحية وغيرها، فيما يحرم أبناء جنوب سيناء من العمل رغم إجادتهم للغات الأجنبية، مطالبا بعودة رحلات السفارى من جديد.

وتقول فضية سالم أول بدوية متعلمة من البدو الصامدين الذين رفضوا مغادرة سيناء أثناء الاحتلال، إن أهم مطالب أبناء جنوب سيناء هو وصول مياه النيل إليهم مثل باقى المحافظات، وأن يتم إنشاء فروع لبعض الكليات لأن التعليم، بحسب رأيها، هو الحل الوحيد لخلق مجتمع جديد فى سيناء وإزالة أى خلافات ناتجة عن النظام السابق، فضلا عن ضرورة توفير خدمات صحية لكل مواطن بالمجان، وإصدار قرار يوصى بحق أبناء سيناء فى تملك أرضهم ومنازلهم وتوفير فرص عمل شريفة للقضاء على الأعمال غير المشروعة.

وفى نهاية الحديث الذى استمر قرابة 3 ساعات شدد أبناء جنوب سيناء على ضرورة القول بأنه «لا فرق بين بدوى أو حضرى»، فكلهم مصريون، وطالبونا بمحاولة بتغيير صورة أبناء سيناء أمام الرأى العام خشية حدوث فروقات وفتن، وتساءلوا: «هل يمكن للدكتور عصام شرف أن يزور سيناء ولو مرة واحدة؟»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاطف الطواب
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 31/10/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع أبناء جنوب سيناء   الإثنين مارس 21, 2011 10:54 am

نتمني ان شاء الله ان تتحقق كل هذه الامنيات والمطالب بعد التغيير الجذري الذي تشهده مصر الان من اجل ترابط هذا الوطن من شرقه الي غربه ومن شماله الي جنوبه لتكون مصر التي نحلم بها جميعا وهذا لاننا كلنا مصريون ولن نكون غير ذلك طالما ساد بيننا الحق والعدل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sibrahem
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 13/12/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع أبناء جنوب سيناء   الخميس أبريل 07, 2011 1:10 am

الاخ الفاضل احمد وهبه اعانكم الله على جعل فرصة اكبر لشباب سيناء ولاكن رجاء عند كتابة موضوع يحمل شباب سيناء او ابناء سيناء فمشكور اخى ان تتحدث مع الشباب بالفعل فكل الاسماء التى ذكرتها تتحدث من افضل الشخصيات العامة فى المحافظة وهم الذين يتحدثو من سنين رجاء شخصى شاركو الشباب الحقيقيون الذين يحسون انهم مهمشين فى الحوار معهم فكلما حدث حوار عن سيناء لا نذكر الا فلان عضو كذا وعلان عضو كذا فأين هو الحوار مع ابناء سيناء ...... ارجو من سيادتكم ان يتم التغيير فى الفكر الاجتماعى الذى نندد به ولا نفعله .... تحياتى لشخصكم الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار مع أبناء جنوب سيناء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ارض الفيروز :: القسم العام :: قضايا ساخنة على مائدة الحوار-
انتقل الى: